أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الإلكتروني للدكتور أمين الساحلي, يمكنكم تصفح الأعمال الشعرية والفكرية والعلمية في صفحات الموقع, نتمنى لكم أوقاتاً طيبة

الأعمال الشعرية >> القمر الغريب


أول واحة



رقيقة   كلمات   الأم   في   الجمل ِ

                 أرقّ  من  همسة  الأنسام  في  المقلِ

أرق  من  جدول  ينساب  منسرحاً

                 يخطّ  أطهر ما  في الأرض  من مثلِ

أرق من  وردة  بيضاء ذات  حيا

                 تودع  النور كي  تذوي   على  عجلِ

ألست  تعلم  أن   الحسن  أجمله

                 ما  زال  في  سرعة  عنا  فلم  يَزُلِ!

وفيك يا شاعري معنى عجبت له

                 إذ  ليس  يشبه  ما  في  سائر  الجملِ

وجدت فيك قوافي  لست أعرفها

                 وأجمل   الشعر  لم  يعرف  ولم  يقلِ

أمي  وأمك   عنا   كم   تحدثتا

                  عن   الشقاوة    والألعاب    والحيلِ

وكم  تحيّرتا  من  أمرنا  عجباً

                  نهيم  كالطير  من   وادٍ  إلى   جبلِ

وكم  أوينا إلى حضنيهما خجلاً

                  نريد  أن  تغفر   الأخطاء   بالخجلِ

فاستقبلتنا  عيون  ملؤها  فرح

                  ولم  نصدق  حديث  اللوم   والزّعلِ

هناك ألقت رؤانا رحل غربتها

                  وآنست    موطن   الأنفاس   والقبلِ

قم بادر العيد وانثر حلو زينته

                  يا  حلية  العيد ما  أبهاك  في  الحللِ

نخيط من نورك الوضاء ثوب تقىً

                  ونقتنيه    جديداً    فهو   غير   بلي

ولا  تبارح  يداً  بيضاء  واسعة

                  تزيد   عن   سعة  الدنيا  من  الأملِ

هناك أول واحات  لنا  غرست

                  وكم   أتوق   إلى   واحاتنا    الأولِ

كنا صغاراً نرى في العيد موعدنا

                  مع  النجوم   بركب   غير   مرتحلِ

خيالنا خيلنا  نمضي به  قدماً

                  إلى  سحاب  وراء   الكون   منعزلِ

كم آزرتنا اليد البيضاء في فرقٍ

                  تحنو  علينا   وترعانا   من   الزللِ

فأدّبتنا  وما  انفكت  تعلّمنا

                  بلا  انقطاع  ولا  ضعف  ولا  مللِ

حتى أتمّت عقولاً تزدهي رشداً

                  تسمو عن السوء والجهلاء والخطلِ

ما كان أقدرها والطفل في يدها

                  واليوم  تذبل  ضعفاً  في  يد الرجلِ

فلا  تهز  له  جفناً    بنسمتها

                  ولا  تعيد   حكايا   الذئب   والحملِ

ولا  يخطّ على جدرانها بطلاً

                  ليستغيث    بها   من   ذلك   البطلِ

أماه أين كؤوس الطيب طافحة

                  وأين ضاعت عروس  اللوز والعسلِ

أين الحقيبة كي أعدو وأسرقها

                  ففي  الحقيبة   أسرار  ستكشف   لي

وسارق السر  يا أماه  مغتفرٌ

                  في شرعك السمح لا في شرع الأسلِ

يا ربّ فاغفر لها واقبل لها سبباً

                  كانت    تمدّ   به   في  قربة  العملِ

فالأمهات   لهم   نور  ومرتبة

                  إلى  جوارك  تقفو  أشرف   الرسلِ


 أمين الساحلي


 
  الفهرس
 
   الحبّ المحال
   القمر الغريب
   المهجور
   أنا وأصدقائي الصّغارْ
   أول واحة
   دمعة قاهرة
   سأقاوم
   صلاة الوجود
   علّمتني
   فلسطيني
   كيف
   معها
   همس الرياحين
   وهم في مرآتي