أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الإلكتروني للدكتور أمين الساحلي, يمكنكم تصفح الأعمال الشعرية والفكرية والعلمية في صفحات الموقع, نتمنى لكم أوقاتاً طيبة

الأعمال الشعرية >> الوردة والطائر


أمّان


 ((قيلت في صديق حميم))


وفتى   نأى   عن   معشر   الفتيان ِ

                       لما   أتاه   الشيب   قبل   أوان

فغدا  يضاف  إلى  الشيوخ  وقاره

                      وعلى  الجبين   عزيمة   الشبان

((ضدان  لما  استجمعا  حسنا))  به

                     كم  حرت  كيف  تلاءم  الضدان

 

                      *****

 

في  روضه  الغناء  قلّت  حيلتي

                     واحتار في وصف  الجمال  بياني

وأنا  صديق  الزهر  منذ طفولتي

                     وأليف  لحن  الماء  في  الغدران

ومنازع  العصفور  مسرح  لهوه

                    في  مرتعٍ  من  مرهف  الأغصان

شابهته    ينبو    ويقفز     تائهاً

                    قلقاً    كما     يتشابه     الأخوان

حاكيته   يختال    في    تغريده

                    فكأننا    في   الدوح   عصفوران

فغدا   لساني   والجمال   نشيده

                     روضاً  جديداً  في  جمالٍ  ثاني

 

                      *****

 

لكن  روض  الشيخ  زهر  أخوةٍ

                     وأريج   حبٍّ  في   عبير   حنان

وبهاؤه     معنى    له    قدسيةٌ

                     جادت    بها    أنشودة   الخفقان

وإذا  تعاظمت  الصفات  تمردت

                      والعجز  عنها  نال   كل   لسان

وطفت على سطح القلوب وأقلعت

                       بجناح   سحر   باهر   الألوان

 

                        *****

 

كم  راقني  في  وحدتي  وتغربي

                        ذاك  النسيم  العاطفي   الحاني

فكأنما    أمي    تريد     لطفلها

                        أن  لا  يعالج  بارح  الأحزان

راحت  تؤيدني  بلطف   دعائها

                        أملاً  لتحرسني  يد   الرحمان

وإذا  بروض الشيخ أمٌ  قد بدت

                        كالورد في  حللٍ  من الإحسان

كل   له    أم    تليه   بعطفها

                        أما  أنا ، ((عجباً)) ،  فلي  أمان

 

                          *****

 

لا شكرعندي غير دعوة مخلص

                        أدعو  بها  ربي   على  إيمان

أن يحفظ الشيخ الكريم وروضه

                        ووروده  في   أجمل   الألوان

ويتم  نعمته  عليه  بأن  يرى

                        زهراء   عالية   كريمة   شان

تزهو بها الأخلاق وهي جميلة

                        فتسير    والحسنان   يمتزجان

ويرى   لمريم(1) لجة   وضّاءةً

                        تزهو    بنورٍ    ساحرٍ   فتّان

ويقوم   بينهما   سعيداً   هانئاً

                       يحدو السنا  في روضه المزدان

هذي  هدية  مهجتي  ومحبتي

                       في  العيد  يرفعها  إليك  لساني

 

(1) زهراء ومريم ابنتاه


 أمين الساحلي


 
  الفهرس
 
   أبو تقى
   الأخية
   ألف لؤلؤة
   إلى المنزل البائد
   إلى جدتي
   أمّان
   جمالك
   حكاية طائر
   شاعر آخر
   عتاب الأماسي
   غزل في فتاة محجبة
   فيض حب
   قبلة دائمة
   قيد من محبة
   من هو الشاعر
   هو و هي
   وردتي